المملكة العربية السعودية
  |     |  

 خطاب شكر من جمعية زهرة مرفق بسند القبض 

 

لقد نجحنا  ..! آلاف السيدات  وقفن كتفا إلى كتف في جده في المسيرة الأولى لايفون في المملكة العربية السعودية

و ساعدنا في تشكيلنا لأكبر شريط وردي في العالم

تم تشكيل أكبر" شريط وردي" بشري في العالم لزيادة الوعي عن سرطان الثدي وتم رفعها لموسوعة جينيس للأرقام القياسية

 

جدة – 28 أكتوبر 2010 – 6000 ألاف سيدة دخلوا إلي مضمار إستاد وزارة المعارف  و شاركوا مسيرة ايفون و من ثم اتجهن إلي  داخل الملعب و تكاتفوا ليدخلن موسوعة جينيس ،  تحديداً 3965 سيدة وفتاة شكلن حرفياً الشريط الوردي  وحطمن الرقم القياسي ضمن فئة أكبر شريط توعوي بشري. هذا الشريط الوردي حطم الرقم العالمي السابق وهو شريط فرانكفورت لمرض الإيدز والذي تمكن من جذب 3،640 مشارك لإنشاء أكبر سلسلة بشرية في ألمانيا العام 2007.

 

 

   

 

 وقالت غادة السبحي المتحدث الرسمي لشركة آفون "قبل الحدث الرئيسي  بدأنا بسيرة ايفون بمشاركة العديد من السيدات لتأدية مشية الحياة – وهي سيرا على الأقدام بشكل غير تنافسي والتي استطاعت جمع الملايين من الدولارات عبر السنين الماضية ونشر الوعي عن سرطان الثدي ومخاطره! " وأضافت "الآن حان الوقت لبدء  مسيرة آفون في المملكة العربية السعودية والانضمام إلى 50 بلدا غيرها لنظهر للعالم كله بأننا نستطيع! ونحن متحمسون جدا بأننا ساعدنا في تشكيل أكبر شريط وردي بشري هذا العام انه بالفعل انجاز عظيم!" و تمنينا أن يكون الشرط الوردي بمساعدة جميع المشاركين الـ 6000 و لكن الأجواء الجوية لم  تكن مرضية للبعض الذين قرروا الانسحاب .                                                                    

 

تصاعدت الإثارة مع اقتراب الحدث الرئيسي والعديد من السيدات حملن لافتات وردية و بالونات  وترافقن في تكوين الشريط الوردي  المعروف والتي ترمز إلى سرطان الثدي

 

في نهاية المطاف تم تشكيل الشريط و تحقق ممثلي جينيس من عدد المشاركات وبعد التأكد والتحقق أعلن المسئولون بأننا حققنا هدفنا رافق هذا الإعلان هتافات من السيدات هزت أرجاء المجمع الرياضي احتفالاً بتحقيق رقم قياسي سعودي عالمي جديد.

 

الحدث كان هاماً ليس فقط للرقم الجديد الذي تم تحقيقه ولكن أيضا للفائدة التي تم نشرها وخلافا لما يعتقد البعض فإن من الممكن أن يصيب المرض الرجال والنساء بنسب متقاربة.